الملتقى العلمي الأول لمركز جودة الحياة (تكامل المسئوليات المجتمعية لخدمات ذوي اضطراب طيف التوحد)

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض الملتقى العلمي الأول (تكامل المسئوليات المجتمعية لخدمات ذوي اضطراب طيف التوحد) الذي ينظمه مركز جودة الحياة للرعاية النهارية وذلك مساء اليوم الأحد 24 شعبان 1443 الموافق 27 مارس 2022 م الساعة 8 مساء في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركونتننتال بمدينة الرياض ويستمر ثلاثة أيام ويهدف الملتقى إلى توحيد الجهود المقدمة لذوي اضطراب طيف التوحد من القطاع الخاص والحكومي في المملكة وتبادل الخبرات بين المختصين والمعنيين والمهتمين في هذا المجال. والفئات المستفيدة من الملتقى ذوي اضطراب التوحد واسرهم والجهات المعنية في القطاع الخاص والحكومي وعموم المجتمع؛ صرحت بذلك سمو الأميرة سميرة بنت عبد الله الفيصل الفرحان آل سعود رئيسة مركز جودة الحياة للرعاية النهارية ورئيسة اللجنة العليا للملتقى وأعربت عن شكرها وتقديرها لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض لرعايته الكريمة لهذا الملتقى العلمي الأول الذي ينظمه مركز جودة الحياة للرعاية النهارية كأول مركز سعودي متخصص في هذا المجال وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للتوعية بطيف التوحد الذي يصادف الثاني من شهر إبريل من العام الحالي.

وأضافت سمو الأميرة بأن الملتقى يشتمل على 6 محاور تتمثل في التوازن بين المدخل الطبي والتعليمي في رعاية شباب طيف التوحد مع التكيف النفسي وأثره في حياة شباب طيف التوحد وكذلك شباب طيف التوحد بين رصد الواقع واستشراف المستقبل والتمكين المجتمعي والمهني ومستقبل شباب طيف التوحد بالإضافة إلى تأكيد جودة حياة الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن رؤية المملكة 2030 وتكامل مسئوليات المؤسسات المعنية بفئة طيف التوحد.

وأشارت سمو الاميرة بأن الملتقى يشتمل على (10) ورق عمل موزعة على 3 جلسات تبدأ يوم الاثنين 28 مارس 2022 م من الساعة 8 صباحا الى 4 مساء يشارك فيها 13 متحدث ومتحدثة من الجامعات والقطاعات الحكومية والخاصة والجمعيات المتخصصة من أبرزها برنامج الأمير محمد بن سلمان للتوحد وجامعة الملك سعود ووزارة التعليم ووزارة الصحة ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والجمعية السعودية الخيرية للتوحد ويرأس الجلسات كل من د. منير العتيبي و د. هنادي الحكير د. جميلة هليل.

اما ورش العمل تبدأ يوم الثلاثاء 29 مارس 2022 من الساعة 8 صباحا الى الساعة 4 مساء وعددها (11) ورشة يقدمها 8 مشاركين ومشاركات من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والجامعات والجمعيات المتخصصة وتفيد المعلمين والمختصين والمهتمين في هذا المجال والأسر.

وعلى هامش الملتقى يتم توقيع مذكرات تعاون مع عدد من الجهات المعنية.

وأكدت سمو الأميرة سميرة في ختام تصريحها باكتمال كافة الاستعدادات والتجهيزات لانطلاقة الملتقى داعية الله التوفيق والنجاح وتحقيق الأهداف المرجوة منه وشاكرة كل الداعمين والإعلاميين وأعضاء اللجان العاملة في الملتقى.

Playlist

3 Videos

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *